Advertisement

حرز الغاسله { اقوى الأوفاق للمحبه والقبول } لملك الأوفاق

ذكر ان هارون الرشيدى كانت عنده جارية سوداء نالت حظا عظيما من العز والجاه والقبول فلما ماتت وحضرت الغاسلة لتغسلها وجدت فى راسها تميمة فاخذتها وحملتها فصارت ذات حسن ورونق باهر وجمال فائق واحبها كل من راها وكانت عجوز شمطاء فهرعت اليها الخطاب وتزوج بها رجل من...  more
  • Updated October 18
  • 94,208 views